Noor and Mohanad

تــــــــــــــــــيــــــــــــــــــ h ـــــــــــــــــتـــــــــــــــــو

شارك فى منتدانا واطلب الاشراف على أى قسم تريدة http://dodo.nice-forum.com/index.htm تـــحـــيـــاتـــى : الـــــــمــــــديــــــر

المواضيع الأخيرة

» لكل قلب نبضه .>>>>>> ,]ودفعه
الخميس أبريل 29, 2010 7:01 am من طرف bola_ bola

» ناس بتفكر صح
الخميس أبريل 29, 2010 6:55 am من طرف bola_ bola

» حادثه بنى سويف وا احبار بنى سويف احداث بنى سويف
الأربعاء أبريل 28, 2010 2:11 pm من طرف bola_ bola

» عالم .......الحب .........والرومانسيه
الأربعاء أبريل 28, 2010 12:42 pm من طرف bola_ bola

» بلصوره مليونير يدفع عشرة مليون دولار لتحويل وجه اللى شيطان اعوذ بالله
الإثنين أبريل 12, 2010 1:51 pm من طرف اسير الاحزان

» نكت جامده ادخل واضح معايا
الإثنين أبريل 12, 2010 1:44 pm من طرف اسير الاحزان

» اجمل كلمات الحب
الأحد أبريل 11, 2010 4:39 pm من طرف اسامه حرب

» الـــــــــــــتــــــــــــــــحــــــدى الاقــــــــــــــــوى
السبت أبريل 10, 2010 7:54 am من طرف اسامه حرب

» ســـــجـــل احـــــســـــاســـك بــــــكــــلـــمــه
الجمعة أبريل 09, 2010 4:44 pm من طرف بنوته مدلعه

أبريل 2018

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930     

اليومية اليومية


    هل الحب قبل الزواج ضرورة عصرية ؟!!

    شاطر

    بنوته مدلعه
    عــــــضــــــو جــــــديــــــد
    عــــــضــــــو  جــــــديــــــد

    عدد المساهمات : 18
    نــــقــــاطـ : 50
    تاريخ التسجيل : 17/03/2010

    هل الحب قبل الزواج ضرورة عصرية ؟!!

    مُساهمة  بنوته مدلعه في السبت أبريل 03, 2010 3:38 pm

    إبشتاين) المنصة.. بدء خطابه بصوته الهادئ المعهود أمام حشد من المهتمين...لكن كلمات إبشتاين لم تكن معهودة على الإطلاق - على الأقل، ليس بالنسبة لمستمعيه من سكان نيويورك!! كان خطاب بروفسورعلم النفس في جامعة كاليفورنيا يتعلق بالحب..الحب من ناحية علمية..فلماذا تفاجأ الحضورمن خطاب إبشتاين؟



    كورس الحب





    البروفسور إبشتاين، الباحث النَّشِط في مجالات الإبداع و التواصل و سيكولوجية الحب، يدرِّسُ مادةً أسماها "الحب 101" في جامعة كاليفورنيا سان دياجو، و يلتحق بالمادة العديد من الطلاب سنويا ليدرسون عن ماهية الحب و خصائصه و علاماته و آليات تنشئته و تنميته.
    في أبحاثه المتعلقة بسيكولوجية الحب، ركز إبشتاين على دراسة الحب بين الزوجين مقسما الزواج الى نوعين، الأول - وهو المشهور في الغرب - "الزواج عن حب" حيث يلتقي الطرفان صدفة، ثم يحصل الاعجاب، ثم يبدآن بطقوس المواعدة، ثم بعد أن يتأكد كل طرف من أنه قد وجد في الآخر توأم روحه و حب حياته يتم الزواج. أما النوع الثاني، فهو ما يسمى في الغرب بـ"االزواج لمرتب" وهو الزواج المعروف عندنا و عند كثير من ثقافات الشرق حيث يتقدم الشاب لخطبة فتاة بدون معرفة أو مواعدة سابقة، ثم يتم الرفض أو القبول بناء على معايير تختلف و تتفاوت بتفاوت الثقافات. فماذا كانت معالم و خصائص و تفاعلات الحب في كلا النوعين من الزواج؟



    نتائج مبهرة!!




    لقد قام إبشتاين و غيره من الباحثين بإجراء قياسات سيكولوجية لمقدار الحب المتبادل بين الأزواج، وقاموا بإجراء هذه القياسات على أزواج من دول و ثقافات مختلقة، فوجدوا :



    > أن الزوجين الَّذَينِ تزوجا "عن حب" يبدؤ الحب بينها بمعدلات مرتفعة، ثم يضمحل و يذوي بمرور الوقت.
    > على الطرف النقيض، يبدؤ الحب في "الزواجات المرتبة" بمعدلات منخفضة جدا-إن لم تكن معدومة - ثم يبدؤ الحب بالازدياد مع الوقت.


    ليس هذا فحسب، بل وجد إبشتاين و غيره من الباحثين أنه بعد مرور خمس سنوات على الزواج: تتساوى مقادير الحب في الزواجات "عن حب" و الزواجات "المرتبه"،
    >> و يستمر انخفاض الحب في الأولى
    >> و ارتفاعه في الثانية
    >>> حتى تصبح معدلات الحب في الزواجات "المرتبه" ضعف معدلات الحب في الزواجات "عن حب" بعد مرور عشر سنوات على الزواج!


    و مع تواتر الدراسات التي تناولت هذه المسألة بالبحث، تكررت النتيجة:
    >>>> الحب ينقص في "الزواجات عن حب"
    >>>> و يزداد في "الزواجات المرتبة"،

    الأمر الذي دفع إبشتاين إلى مسآئلة المفهوم الغربي - أو على حد تعبيره المفهوم "الهوليودي" للحب!
    فإذا كان الحب يحصل من النظرة الأولى، و لا يحكمه الا المصادفة، و يستمر الى الأبد، فلماذا لا تتحقق هذه المفاهيم على أرض الواقع عند اختبارها علمياً؟!؟!



    مفهوم خاطئ بجدارة




    بناء على هذه الدراسات، توصل إبشتاين الى أن المفهوم "الهيولودي" للحب ليس سوى خزعبلة؛ ويرى إبشتاين أن أخذ الغربيين لهذه الخزعبلة على أنها حقيقة كلفهم ثمنا باهضا إذ أدى الى تخبطهم عقودا في علاقات زوجية - و غير زوجية! - فاشلة بجدارة، وعاجزه عن الاستمرار، ناهيك عن النمو و الازدهار.
    ويفسر إبشتاين الحب بمفهومه الغربي على أنه انجذاب جسدي جنسي من طرف لآخر؛ و لذلك فإنه من الطبيعي أن تخبو جذوة هذه الشهوة ثم تنطفئ مع مرور الأيام؛ عندها، تبدؤ الاضطرابات و المشاكل الزوجية التي تؤول بـ 50 % من الزواجات الأمريكية الى الطلاق!! فأين ما ينعق به تغريبيونا من نسبة معدلات الطلاق عندنا الى عدم التعارف بين الشاب و الفتاة؟!؟!



    هوليود و مآرب أخرى




    يبدو أن الحب "الهوليودي" ممتاز في حشد الجماهير أمام الشاشات - لا يهونون جماهيرنا أمام الشاشات التركية، و فعال في انتزاع الدنانير من جيوب الملايين - لا سيما انتزاعها الى حسابات الـ (MBC) الفضائية، و ضروري لكتابنا و أدبائنا و روائيينا - أم يجدر بي القول (المستكتبون و عديموا الأدب والحكواتيون الطبالون) - ليحتجوا بضرورة الاختلاط و حتمية الانفلات و لزوم "التفصخ"؛ و لكن الحقيقة تبقى أنه عاجز عن المثول على أرض الواقع، و قاصر عن الديمومة بين أضلاع العشاق، و مخذول عن الوجود خارج الشاشات و الكِلِبَات...



    وتبقى الحقيقة
    ( وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ )
    avatar
    mohanad
    الــــــــــمــــــــــديــــــــــر
    الــــــــــمــــــــــديــــــــــر

    عدد المساهمات : 131
    نــــقــــاطـ : 166
    تاريخ التسجيل : 11/03/2010
    العمر : 24

    رد: هل الحب قبل الزواج ضرورة عصرية ؟!!

    مُساهمة  mohanad في الإثنين أبريل 05, 2010 4:44 pm

    تسلم ايدك ياقمر

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أبريل 19, 2018 5:22 pm