Noor and Mohanad

تــــــــــــــــــيــــــــــــــــــ h ـــــــــــــــــتـــــــــــــــــو

شارك فى منتدانا واطلب الاشراف على أى قسم تريدة http://dodo.nice-forum.com/index.htm تـــحـــيـــاتـــى : الـــــــمــــــديــــــر

المواضيع الأخيرة

» لكل قلب نبضه .>>>>>> ,]ودفعه
الخميس أبريل 29, 2010 7:01 am من طرف bola_ bola

» ناس بتفكر صح
الخميس أبريل 29, 2010 6:55 am من طرف bola_ bola

» حادثه بنى سويف وا احبار بنى سويف احداث بنى سويف
الأربعاء أبريل 28, 2010 2:11 pm من طرف bola_ bola

» عالم .......الحب .........والرومانسيه
الأربعاء أبريل 28, 2010 12:42 pm من طرف bola_ bola

» بلصوره مليونير يدفع عشرة مليون دولار لتحويل وجه اللى شيطان اعوذ بالله
الإثنين أبريل 12, 2010 1:51 pm من طرف اسير الاحزان

» نكت جامده ادخل واضح معايا
الإثنين أبريل 12, 2010 1:44 pm من طرف اسير الاحزان

» اجمل كلمات الحب
الأحد أبريل 11, 2010 4:39 pm من طرف اسامه حرب

» الـــــــــــــتــــــــــــــــحــــــدى الاقــــــــــــــــوى
السبت أبريل 10, 2010 7:54 am من طرف اسامه حرب

» ســـــجـــل احـــــســـــاســـك بــــــكــــلـــمــه
الجمعة أبريل 09, 2010 4:44 pm من طرف بنوته مدلعه

نوفمبر 2017

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية


    رسائل لعيد الام

    شاطر
    avatar
    اسير الاحزان
    مــــــشــــــرف عــــــام
    مــــــشــــــرف عــــــام

    عدد المساهمات : 105
    نــــقــــاطـ : 310
    تاريخ التسجيل : 15/03/2010

    رسائل لعيد الام

    مُساهمة  اسير الاحزان في الثلاثاء مارس 16, 2010 12:53 am


    صباحُ الخيرِ يا حلوه..
    صباحُ الخيرِ يا قدّيستي الحلوه
    مضى عامانِ يا أمّي
    على الولدِ الذي أبحر
    برحلتهِ الخرافيّه
    وخبّأَ في حقائبهِ
    صباحَ بلادهِ الأخضر
    وأنجمَها، وأنهُرها، وكلَّ شقيقها الأحمر
    وخبّأ في ملابسهِ
    طرابيناً منَ النعناعِ والزعتر
    وليلكةً دمشقية..

    أنا وحدي..
    دخانُ سجائري يضجر
    ومنّي مقعدي يضجر
    وأحزاني عصافيرٌ..
    تفتّشُ –بعدُ- عن بيدر
    عرفتُ نساءَ أوروبا..
    عرفتُ عواطفَ الإسمنتِ والخشبِ
    عرفتُ حضارةَ التعبِ..
    وطفتُ الهندَ، طفتُ السندَ، طفتُ العالمَ الأصفر
    ولم أعثر..
    على امرأةٍ تمشّطُ شعريَ الأشقر
    وتحملُ في حقيبتها..
    إليَّ عرائسَ السكّر
    وتكسوني إذا أعرى
    وتنشُلني إذا أعثَر
    أيا أمي..
    أيا أمي..
    أنا الولدُ الذي أبحر
    ولا زالت بخاطرهِ
    تعيشُ عروسةُ السكّر
    فكيفَ.. فكيفَ يا أمي
    غدوتُ أباً..
    ولم أكبر؟

    صباحُ الخيرِ من مدريدَ
    ما أخبارها الفلّة؟
    بها أوصيكِ يا أمّاهُ..
    تلكَ الطفلةُ الطفله
    فقد كانت أحبَّ حبيبةٍ لأبي..
    يدلّلها كطفلتهِ
    ويدعوها إلى فنجانِ قهوتهِ
    ويسقيها..
    ويطعمها..
    ويغمرها برحمتهِ..

    .. وماتَ أبي
    ولا زالت تعيشُ بحلمِ عودتهِ
    وتبحثُ عنهُ في أرجاءِ غرفتهِ
    وتسألُ عن عباءتهِ..
    وتسألُ عن جريدتهِ..
    وتسألُ –حينَ يأتي الصيفُ-
    عن فيروزِ عينيه..
    لتنثرَ فوقَ كفّيهِ..
    دنانيراً منَ الذهبِ..

    سلاماتٌ..
    سلاماتٌ..
    إلى بيتٍ سقانا الحبَّ والرحمة
    إلى أزهاركِ البيضاءِ.. فرحةِ "ساحةِ النجمة"
    إلى تحتي..
    إلى كتبي..
    إلى أطفالِ حارتنا..
    وحيطانٍ ملأناها..
    بفوضى من كتابتنا..
    إلى قططٍ كسولاتٍ
    تنامُ على مشارقنا
    وليلكةٍ معرشةٍ
    على شبّاكِ جارتنا
    مضى عامانِ.. يا أمي
    ووجهُ دمشقَ،
    عصفورٌ يخربشُ في جوانحنا
    يعضُّ على ستائرنا..
    وينقرنا..
    برفقٍ من أصابعنا..

    مضى عامانِ يا أمي
    وليلُ دمشقَ
    فلُّ دمشقَ
    دورُ دمشقَ
    تسكنُ في خواطرنا
    مآذنها.. تضيءُ على مراكبنا
    كأنَّ مآذنَ الأمويِّ..
    قد زُرعت بداخلنا..
    كأنَّ مشاتلَ التفاحِ..
    تعبقُ في ضمائرنا
    كأنَّ الضوءَ، والأحجارَ
    جاءت كلّها معنا..

    أتى أيلولُ يا أماهُ..
    وجاء الحزنُ يحملُ لي هداياهُ
    ويتركُ عندَ نافذتي
    مدامعهُ وشكواهُ
    أتى أيلولُ.. أينَ دمشقُ؟
    أينَ أبي وعيناهُ
    وأينَ حريرُ نظرتهِ؟
    وأينَ عبيرُ قهوتهِ؟
    سقى الرحمنُ مثواهُ..
    وأينَ رحابُ منزلنا الكبيرِ..
    وأين نُعماه؟
    وأينَ مدارجُ الشمشيرِ..
    تضحكُ في زواياهُ
    وأينَ طفولتي فيهِ؟
    أجرجرُ ذيلَ قطّتهِ
    وآكلُ من عريشتهِ
    وأقطفُ من بنفشاهُ

    دمشقُ، دمشقُ..
    يا شعراً
    على حدقاتِ أعيننا كتبناهُ
    ويا طفلاً جميلاً..
    من ضفائرنا صلبناهُ
    جثونا عند ركبتهِ..
    وذبنا في محبّتهِ
    إلى أن في محبتنا قتلناهُ...





    اسير الاحزان
    avatar
    mohanad
    الــــــــــمــــــــــديــــــــــر
    الــــــــــمــــــــــديــــــــــر

    عدد المساهمات : 131
    نــــقــــاطـ : 166
    تاريخ التسجيل : 11/03/2010
    العمر : 24

    رد: رسائل لعيد الام

    مُساهمة  mohanad في الثلاثاء مارس 16, 2010 2:42 pm

    جميلة جدا تسلم


    ايدك وربنا يوفقك


    يارب

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 10:46 pm